منتديات المدية التيطري الجامعة لكل الجزائريين والمسلمين MEDEA.ARAB.ST

منتديات المدية التيطري الجامعة لكل الجزائريين والمسلمين MEDEA.ARAB.ST

موقع تربوي و تعليمي وديني وتوظيف .كما انه يهتم بالقضايا الوطنية و الدولية المتعلقة بمصير الامة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين إلى يوم الدين أما بعد يشرف أن تتقدم إدارة منتديات المدية التيطري بشرح مختصر ومفيد لزوارنا وأعضائنا الكرام عن كيفية عمل منتدانا فلا يخفى عنكم أن المنتديات أصبحت تلعب دورا مهما في الحياة . فالمنتديات عالم قائم بذاته . ومن فهم طريقة عملها أحس بذوقها فهي أفضل من المواقع العادية.ومن مواقع التواصل الإجتماعي .كالفيس بوك وأخواته لما فيهم من خرق للخصوصيات ولما ثبت عن الفيس بوك أنه صنيعة أو منتوج الموساد الخالص الأصلي لا شائبة فيه .فعوض أن تأتي الموساد للتجسس علينا ذهبنا بإرادتنا .لغايات أخرى طبعا كالبلهاء إليهم والآن تحديهم الأكبر أن يسجل كل الناس عندهم خصوصا الشخصيات المهمة فهم الآن يعرفون من أصدقاءنا وما هي أرقام هواتفنا وماذا نأكل وماذا نلبس وما هي سيارتنا ومن عماتنا ومن خالاتنا ومن جداتنا .............وبكل بساطة شربنا السم الموجود في العسل لذا لكي نتصدى لكل هذا يجب أن نتوحد ونشجع الأشياء الجميلة ونساهم في نشر الأشياء المفيدة النافعة لمجتمعنا الإسلامي لا الأشياء الهدامة .على كلَ حال مؤسس الفيس بوك اليهودي الصهيوني إعترف بعظمة لسانه بأنه تابع للماسونية ولعبدة الشيطان وللإطلاع عليه إضغط هنا وللتعمق أكثر زوروا منتدى التاريخ الإسلامي لتعلموا كيف يخطط الماسونيين وعبدة الشيطان والصهاينة لو تعمقتم أكثر فسوف تعلمون ما الذي يدور حولنا الآن وللدخول لهذا المنتدى إضغط هنا وإن أردتم الإنضمام لقافلتنا هذه فساهموا في نشر ورقي هذا المنتدى والذي أصبح جميلا جدا بمواضيعه النادرة والجميلة ولكنه بدون طعم ان لم تجد هذه المواضيع من يقرؤها وينشرها ويساعد الناس في فهمها أخي / أختي إن كنت لست مسجلا معنا ألم يحن الوقت للتسجيل معنا والمشاركة وإن أردت التسجيل إضغط هنا أخي إن رأيت أنك تفقه في شييء من منتدياتنا فلا تبخلنا بأرائك وتقييماتك ومواضيعك فمن يفهم في الفقه فليفقهنا ومن يفهم في علم الحديث فليحدثنا ومن يفهم في أمور الرياضة أو اللُغات أو البرمجة .أو ...وللسيدات في أمور الطبخ .....الخ فكل وأين يرى نفسه قادرا أوكفؤا فليساهم معنا فهذا هنا وذاك هناك ونصنع منتدى في مستوى التحديات. إن إدارة منتديات المدية التيطري سميناها المدية التيطري ليس من باب الجهوية أو من نعرات الطائفية وإنما هو تكريما من المدير العام حفيد الشهداء للولاية مسقط الرأس فقط لأن قضيتنا ليست المدية بل قضيتنا الأمة الإسلامية جمعاء وبلد المليون والنصف مليون شهيد إعلموا أنه لن تركع الأمة الإسلامية ما دام فيها شعب جزائري شهم مجاهد يضحي بالنفس والنفيس. لأجل شرفه أوبلده فما بالك لأجل دينه بغية نيل رضا ربه فإعلموا أن أمنية الجزائري هي نيله الشهادة في سبيل الله .حتى وإن كان فاسقا أو ساه أو عاص عن/في بعض أمور دينه ولكنه يرجوا من الله ان يتوب عليه يطمع في الله أن يجعل خاتمته شهادة في سبيل الله وإن لم تكن جزائري ربما لن تفهمني والله اعلم قالت لي يوما عجوزا فلسطينية عاشت في الجزائر لو كانت لفلسطين حدودا مع الجزائر لما كانت هناك دولة الصهاينة لأن فلسطين سلمها العرب بعمالتهم وخيانتهم وضعفهم وتآمرهم على بعضهم البعض حقدا أو حسدا أو بحسن النية لسذاجتهم والله أعلم و لم اجد افضل تحليل للجزائريين إلا ما قاله الصهيوني في تقرير خطير الذي أعده هذا الخبير الإستراتيجي الإسرائيلي بصحيفة هآارتس عاموس هرئيل نظرة إسرائيلية خاصة جداً للجزائر وإن أردتم الإطلاع على هذا التقرير إضغط هنا وليس لأن الصهاينة أقوياء . والسلام عليكم ورحمة الله

شاطر | 
 

 التقرير الخطير الذي أعده الخبير الاستراتيجي الإسرائيلي بصحيفة هآارتس عاموس هرئيل نظرة إسرائيلية خاصة جداً للجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المديرالعام-Admin
المديرالعام-Admin
avatar

الجنس : ذكر
الإنتساب : 06/05/2013
عدد المساهمات : 1050
السٌّمعَة : 37
النقاط : 15834
العمر : 37
المهنة : manager
عنوان الإقامة : algeria
البلد : البلد
رقم العضوية : 1

مُساهمةموضوع: التقرير الخطير الذي أعده الخبير الاستراتيجي الإسرائيلي بصحيفة هآارتس عاموس هرئيل نظرة إسرائيلية خاصة جداً للجزائر   الإثنين يونيو 10 2013, 01:46

نظرة إسرائيلية خاصة جداً للجزائر

ويشار إلى أن الجزائر لا تحظي كغيرها من
الدول العربية بتغطية واسعة في وسائل الإعلام الإسرائيلية، حيث يبقي تغطية الأحداث
الأمنية التي تشهدها هي الأغلب، حيث دأبت الصحف الإسرائيلية على تغطية ما يحدث هناك
بين الجماعات الإسلامية التي تنتهج العنف سبيلاً لها وبين أجهزة الأمن الجزائرية وذلك
بهدف إذكاء الصورة النمطية التي تعكس وحشية المسلمين وتدلل على إرهابهم وتسويق تلك
الصورة داخلياً وخارجياً بهدف تشويه صورة الإسلام بشكل عام


لكن من حين لآخر تطالعنا الصحف الإسرائيلية
ببعض التقارير الخاصة جداً عن الجزائر ومن بينها

التقرير الخطير الذي أعده الخبير الاستراتيجي الإسرائيلي بصحيفة هآارتس عاموس هرئيل
والذى أشار فيه بقوله "يأتي الحديث عن أهم
وأخطر دولة في الشمال الإفريقي وهي الجزائر، وعندما نتحدث عن هذا البلد علينا أن نتوقف
كثيرا أمام دروس تاريخية تسبب تجاهلها في الماضي إلى تكبدنا خسائر فادحة , وأنه من
الخطأ الفادح ارتكان إسرائيل وراء البعد الجغرافي الذي يفصلها عن الجزائر، ومن العبث
تجاهل هذا البلد غير المروّض باعتبار أنه ليس على خط المواجهة المباشرة , وتحت عنوان
عدو للأبد، في إشارة للشعب الجزائري أسهب هارئيل بالقول: الجزائريون من أكثر الشعوب
العربية كرها لدولة إسرائيل، وهم لديهم الاستعداد للتحالف مع الشيطان في وجهنا، إنها
كراهية عجزنا عن إزالتها طيلة العقود الماضية، كما أننا فشلنا في القضاء على هؤلاء
الأعداء الذين لم ندخر جهدا من أجل دحرهم أو القضاء عليهم , وقال "لطالما عجزت
إسرائيل عن فهم سبب كراهية الجزائريين لنا، إلا أنني تمكنت عبر سنين من الدراسة والتحليل
من فك طلاسم هذا اللغز المحيّر، والذي يتلخص في التركيبة النفسية والعقائدية التي تهيمن
على هذا الشعب، الذي يسيطر عليه التطرف الديني إلى أبعد حد، فهم من أشد الشعوب الإسلامية
اتباعا لتعاليم القرآن وأقاويل محمد والتي في مجملها تغذي التطرف والكراهية في النفوس
تجاه اليهود، وفي الوقت الذي نجحت فيه إسرائيل في القضاء على هذه المعتقدات الدموية
عند كثير من الشعوب الإسلامية، إلا أننا عجزنا حتى الساعة من اختراق النسيج الجزائري،
والجزائريون يبدون من منظرهم الخارجي أكثر اعتدالا وحبّا لنا ولنموذجنا العالمي في
الحرية والتفتح على الآخر، إلا أن حقيقتهم غير ذلك تماما، فهم يخفون وراء ملابسهم رجال
دين أشد تديّنا من حاخامات إسرائيل، أو كما يسمونهم في عقيدتهم شيوخا

وقال" لقد انتصرنا على الإسلام في
كل مكان، لكن الإسلام هزم إسرائيل في الجزائر , وتابع حديثه بالقول"من خلال التجارب
السابقة اتضح لي ولكثير من الساسة والخبراء الإسرائيليين أن الجزائريون متوحشون ودمويون
فيما يتعلق بنظرتهم لنا، وتتغذى هذه الدموية باستمرار من السياسات العدوانية تجاهنا
من قبل الحكومات الجزائرية المتتابعة، وهي السياسات التي جعلتنا نفشل في إيجاد منفذ
نتحرك من خلاله بحرية بين الجزائريين , وفي السياق ذاته،كشف الخبير الإسرائيلي بشكل
مباشر عن تورط الموساد في الجرائم الإرهابية التي عصفت بالجزائر خلال العقد الأخير
بقوله" لقد حاولنا تحويل هذه الدموية بشكل ذكي لتحرق الجزائريين أنفسهم، ففجّرنا
الحرب الأهلية بين صفوفهم، لكنها اندلعت وانتهت دون أن تحقق أي مكاسب لإسرائيل، ولم
نجنِ من هذه الحرب التي كلفتنا الكثير سوى إبعاد الجزائر لفترة زمنية قصيرة عن صراعنا
مع العرب، بل إن الجزائر خرجت أكثر قوة من هذه الحرب، واستفادت الكثير من الخبرات التي
حرمتنا من استخدام نفس السلاح مستقبلا، خاصة وأن الأخطاء الفادحة التي ارتكبتها الحكومات
الإسرائيلية السابقة في هذا الشأن مكنت الجزائر من اكتشاف دورنا في تلك الحرب. وعلى
عكس نجاح برامجنا في العراق ولبنان وفلسطين بسبب الاحترافية والذكاء المفرط للموساد
في إخفاء أثارنا، إلا أن يد إسرائيل كانت مكشوفة بالجزائر في تسعينيات القرن الماضي،
وهو ما يعني تحيط الجزائريين من أي برامج إسرائيلية مستقبلية في هذا البلد المعادي


وواصل هارئيل كلامه عن الجزائر بالقول"إنني
عندما أخص الجزائر بكل تلك المساحة، وعندما أستفيض في هذه المقدمة أحثّ الساسة الإسرائيليين
على تغيير سياساتهم الخاطئة في هذا البلد قبل فوات الأوان، هذا إن لم يكن قد فات بالفعل.
فعلى عكس إنجازاتنا المثمرة في ليبيا وتونس والمغرب وموريتانيا وإفريقيا عموما، تظل
السياسات الإسرائيلية متخبّطة وغير فعالة في هذا البلد الذي تكشف التقارير مدى خطورته
على أمن ومستقبل إسرائيل

ويكشف المحلل معلومات أخرى أشد خطورة حين
يقول" من الأخطاء الفادحة التي ارتكبها الموساد إضاعة الوقت في استخدام سلاح الدين
مرة ثانية وثالثة في الجزائر، فعندما راهن الوزير يتسحاك كوهين على نظرية المد الإسلامي
الذي يعرف بالسلفي، في هذا البلد تناسى أن الجزائر يختلف كليّا عن العراق ولبنان، فهذه
الخطة التي أقررناها منذ منتصف التسعينيات والقاضية بنشر فكر معتدل يخدم مصالحنا ويطفئ
كراهية المسلمين لنا ويمهد لإشعال نار حروب طائفية جديدة بين المسلمين أنفسهم، كان
من الخطأ الفادح اعتبار الجزائر قاعدة لها أو نقطة انطلاق لبقية مناطق الشمال الإفريقي،
فقد تلقينا الهزيمة من جديد أيضا في الجزائر، وفي هذا السياق لا ألوم حلفاءنا العرب
ورجال الدين المعتدلين الذين بذلوا جهودا كبيرة من أجل إيصال رسالتنا للشباب الجزائري،
ولكن ما هي النتيجة؟

للأسف يزعجني أن أقول: صفر، فبعد هذه السنوات
الكثيرة لم تصل الرسالة إلا لعدد محدود جدا، وبقيت الكراهية والخطورة على حالها، ولو
نزل أي عميل لنا على الأراضي الجزائرية سيجد أن الأعداء أكبر بكثير من الأصدقاء , وتحدث
عن مؤامرة ثالثة تؤكد علاقة القاعدة في الجزائر بالموساد فيقول "في حين أن حربنا
العقائدية الثانية فشلت في الجزائر لعجز رسالتنا عن الوصول للطبقات الفاعلة من مثقفين
وسياسيين واقتصارها على البسطاء ومحدودي التأثير في المجتمع، فإن حربنا الثالثة فشلت
بسبب عجزنا عن تقديم الدعم للقاعدة في الجزائر والشمال الإفريقي عموما، وهنا أوجه اللوم
للموساد الذي يتحمل عبء التقصير في إنجاز مهامه وتطوير خططه في ظل تطور القدرات الأمنية
والاستخباراتية في الجزائر، وهو ما تسبب في وقوع فشل لم يكن في الحسبان، جعل الساسة
الجزائريين في موقع قوة وثقة أمام الشعب الجزائري في مجال السيطرة على الأمور، وهو
ما يعني أن عملية الفصل بيت الحاكم والمحكوم في هذا البلد فشلت بدورها


ثم أكد هارئيل على إن استهداف الجزائر من
خلال الحروب الباطنية لم يجدِ نفعا، وأن هذا البلد قد نجد أنفسنا يوما في مواجهة مباشرة
معه، وقال: بل إنني أجزم بأن ضربة غير متوقعة ستوجه لنا من جديد من هناك، لكن هذه الضربة
ستكون أشد قسوة من ضربة حرب الغفران

ويستكمل قائلا: وغني عن البيان التذكير
بالهزيمة التي لاقيناها في سيناء عام 1973 بسبب الجزائر، ورغم مرارة هذه الهزيمة وخطورة
الدور الذي لعبه هذا البلد والذي أدى في النهاية إلى انكسارنا للمرة الأولى في تاريخنا،
فإن دور أشد قسوة قد تشهده الأيام المقبلة؛ دور أخشى أن أتوقع فيه مشاركة الجيش الجزائري
في الحرب بشكل مباشر في صف أعدائنا، خاصة وأن العلاقات التي تربط الجزائر بسوريا وإيران
والتي تتنامى بشكل تصاعدي ترجح ميل هذا الثلاثي لتشكيل حلف يقلب موازين اللعبة، فعبثا
المراهنة على تحييد الجزائر عن الحرب، وفي ظل الظروف التي شرحتها سلفا، تخلق رغبة دفينة
لدى الجزائريين تدفعهم لمحاربتنا، خاصة وأنهم دائما يتلهفون للحصول على فرصة مجابهتنا
بشكل مباشر منذ حرب 73 ، وعبثا تضييع الوقت مرة أخرى باتباع سياسة التخويف والترهيب
فهي لن تحقق شيئا مع أناس دهاة يصعب خداعهم ويستحيل تضليلهم أو إثناءهم عن عقائدهم


ولم يغفل التقرير السياسات الجزائرية وذكر
معدّه بشكل مباشر الرئيس بوتفليقة، بقوله: وجود رجل مثل بوتفليقة على رأس هرم السلطة
في الجزائر يجبرنا على أتباع أقصى درجات الحذر، فبرغم المواقف المعتدلة التي يبديها
الرجل ورغم الحيادية التي يحاول أن يوهم الجميع بها، إلا أن تاريخه ومواقفه تجبرنا
على عدم الثقة به، فأنا أؤكد وأعتقد أن الكثيرون في إسرائيل يشاطرونني الرأي بأن هذا
الرجل لا يقل خطورة عن عدونا بومدين، وبالرغم من أن سياساته تؤكد رغبته في تعويض الجزائر
ما فاتها، ووضع الجزائريين في مكان لائق على خارطة الشعوب تحت مظلة سلمية آمنة، إلا
أن هذه الرغبة لا تخفي طموح الرجل في إرجاع بلده بقوة إلى الواجهة والتأثير في القرار
الإقليمي والدولي، والدليل أنه يعمد في غفلة منّا إلى تطوير وتحديث جيشه بصورة مثيرة
للقلق، وأعتقد أن رجلا حمل السلاح يوما وشارك في حكومة شاطرت إسرائيل العداء؛ رجلا
على شاكلة أعدائنا تشافيز وكاسترو ونجاد، يستحيل إعطاءه ظهرنا، واختتم تقريره بالقول:
إنه علينا أن نضع الجزائر نصب أعيننا في المواجهة القادمة، وأن ندفع واشنطن وحلفاءنا
الأوربيين إلى تعزيز الانتشار العسكري في المتوسط لتحييد الجيش الجزائري، وإبعاد شبح
الطعنة من الخلف
إجمالاً فإنه وفى ضوء ما تكشف من معلومات
فأن كل يوم يمر يؤكد أن الجزائر بلد المليون شهيد سيبقى عرضة لمحاولات التجسس والاختراق
الإسرائيلي، والتي كان أخرها نجاح السلطات الجزائرية في الكشف عن جاسوس يعمل لحساب
الموساد الإسرائيلي، وكانت مهمته جمع المعلومات حول القدرات العسكرية للجيش الجزائري
وكذلك كل ما هو متعلق بالجماعات الإسلامية الجزائرية ومواقع جبهة البوليساريو، وهى
معلومات من شأنها الإضرار مباشرة بالجيش والدفاع الوطني، وهو أن دل على شيء فإنما يدلل
على خطورة هذا الأمر الذي يجب أن يعطي دفعة للجزائريين لمزيد من اليقظة والانتباه للكشف
عما تحاول إسرائيل أن ترتكبه في حق هذا البلد

المصدر
و/او للتوسع اكثر
http://medea.arab.st/t218-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://medea.arab.st
abdelwahabb
نائب مراقب عام
نائب مراقب عام
avatar

الجنس : ذكر
الإنتساب : 26/05/2013
عدد المساهمات : 178
السٌّمعَة : 27
النقاط : 2164
العمر : 34
المهنة : cadre de finance
عنوان الإقامة : alger
البلد : البلد
رقم العضوية : 26
أوسمة منتديات المدية التيطري : وسام الادارة لمنتديات المدية التيطري
الوسام النحاسي لمنتديات المدية التيطري

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الخطير الذي أعده الخبير الاستراتيجي الإسرائيلي بصحيفة هآارتس عاموس هرئيل نظرة إسرائيلية خاصة جداً للجزائر   الإثنين يونيو 10 2013, 11:25

بوركت يا أخي العزيز على هذا التقرير الرائع و جزاك الله خيرا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
salmaalger
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : انثى
الإنتساب : 15/05/2013
عدد المساهمات : 691
السٌّمعَة : 31
النقاط : 2654
العمر : 30
المهنة : ادارية
عنوان الإقامة : alger
البلد : البلد
رقم العضوية : 13
أوسمة منتديات المدية التيطري : وسام الادارة لمنتديات المدية التيطري
الوسام الدهبي لمنتديات المدية التيطري

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الخطير الذي أعده الخبير الاستراتيجي الإسرائيلي بصحيفة هآارتس عاموس هرئيل نظرة إسرائيلية خاصة جداً للجزائر   الثلاثاء يونيو 11 2013, 02:11

شكرا بارك الله فيك
وجزاك عنا كل خير
وواصل اخي وفقك الله لما فيه الخير
للبلاد والعباد




 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed16
عضو فوق العادة
عضو فوق العادة


الجنس : ذكر
الإنتساب : 18/05/2013
عدد المساهمات : 108
السٌّمعَة : 11
النقاط : 1589
العمر : 36
المهنة : تاجر
عنوان الإقامة : الجزائر
البلد : البلد
رقم العضوية : 16
أوسمة منتديات المدية التيطري : الوسام النحاسي لمنتديات المدية التيطري

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الخطير الذي أعده الخبير الاستراتيجي الإسرائيلي بصحيفة هآارتس عاموس هرئيل نظرة إسرائيلية خاصة جداً للجزائر   الثلاثاء يونيو 18 2013, 23:37

بارك الله فيك اخي وجزاك الله عنا كل الخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://medea.arab.st
morgon
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الجنس : ذكر
الإنتساب : 26/09/2013
عدد المساهمات : 2
السٌّمعَة : 1
النقاط : 1310
العمر : 24
المهنة : طالب
عنوان الإقامة : الجزائر
البلد : البلد
رقم العضوية : 152

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الخطير الذي أعده الخبير الاستراتيجي الإسرائيلي بصحيفة هآارتس عاموس هرئيل نظرة إسرائيلية خاصة جداً للجزائر   الخميس سبتمبر 26 2013, 21:06

بارك الله فيك اخي وجزاك الله عنا كل الخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
morgon
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الجنس : ذكر
الإنتساب : 26/09/2013
عدد المساهمات : 2
السٌّمعَة : 1
النقاط : 1310
العمر : 24
المهنة : طالب
عنوان الإقامة : الجزائر
البلد : البلد
رقم العضوية : 152

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الخطير الذي أعده الخبير الاستراتيجي الإسرائيلي بصحيفة هآارتس عاموس هرئيل نظرة إسرائيلية خاصة جداً للجزائر   الخميس سبتمبر 26 2013, 21:08

الجزائريون رجال للابد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التقرير الخطير الذي أعده الخبير الاستراتيجي الإسرائيلي بصحيفة هآارتس عاموس هرئيل نظرة إسرائيلية خاصة جداً للجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المدية التيطري الجامعة لكل الجزائريين والمسلمين MEDEA.ARAB.ST  :: منتدى الدين الاسلامي :: فصل التاريخ الاسلامي-
انتقل الى: