منتديات المدية التيطري الجامعة لكل الجزائريين والمسلمين MEDEA.ARAB.ST

منتديات المدية التيطري الجامعة لكل الجزائريين والمسلمين MEDEA.ARAB.ST

موقع تربوي و تعليمي وديني وتوظيف .كما انه يهتم بالقضايا الوطنية و الدولية المتعلقة بمصير الامة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين إلى يوم الدين أما بعد يشرف أن تتقدم إدارة منتديات المدية التيطري بشرح مختصر ومفيد لزوارنا وأعضائنا الكرام عن كيفية عمل منتدانا فلا يخفى عنكم أن المنتديات أصبحت تلعب دورا مهما في الحياة . فالمنتديات عالم قائم بذاته . ومن فهم طريقة عملها أحس بذوقها فهي أفضل من المواقع العادية.ومن مواقع التواصل الإجتماعي .كالفيس بوك وأخواته لما فيهم من خرق للخصوصيات ولما ثبت عن الفيس بوك أنه صنيعة أو منتوج الموساد الخالص الأصلي لا شائبة فيه .فعوض أن تأتي الموساد للتجسس علينا ذهبنا بإرادتنا .لغايات أخرى طبعا كالبلهاء إليهم والآن تحديهم الأكبر أن يسجل كل الناس عندهم خصوصا الشخصيات المهمة فهم الآن يعرفون من أصدقاءنا وما هي أرقام هواتفنا وماذا نأكل وماذا نلبس وما هي سيارتنا ومن عماتنا ومن خالاتنا ومن جداتنا .............وبكل بساطة شربنا السم الموجود في العسل لذا لكي نتصدى لكل هذا يجب أن نتوحد ونشجع الأشياء الجميلة ونساهم في نشر الأشياء المفيدة النافعة لمجتمعنا الإسلامي لا الأشياء الهدامة .على كلَ حال مؤسس الفيس بوك اليهودي الصهيوني إعترف بعظمة لسانه بأنه تابع للماسونية ولعبدة الشيطان وللإطلاع عليه إضغط هنا وللتعمق أكثر زوروا منتدى التاريخ الإسلامي لتعلموا كيف يخطط الماسونيين وعبدة الشيطان والصهاينة لو تعمقتم أكثر فسوف تعلمون ما الذي يدور حولنا الآن وللدخول لهذا المنتدى إضغط هنا وإن أردتم الإنضمام لقافلتنا هذه فساهموا في نشر ورقي هذا المنتدى والذي أصبح جميلا جدا بمواضيعه النادرة والجميلة ولكنه بدون طعم ان لم تجد هذه المواضيع من يقرؤها وينشرها ويساعد الناس في فهمها أخي / أختي إن كنت لست مسجلا معنا ألم يحن الوقت للتسجيل معنا والمشاركة وإن أردت التسجيل إضغط هنا أخي إن رأيت أنك تفقه في شييء من منتدياتنا فلا تبخلنا بأرائك وتقييماتك ومواضيعك فمن يفهم في الفقه فليفقهنا ومن يفهم في علم الحديث فليحدثنا ومن يفهم في أمور الرياضة أو اللُغات أو البرمجة .أو ...وللسيدات في أمور الطبخ .....الخ فكل وأين يرى نفسه قادرا أوكفؤا فليساهم معنا فهذا هنا وذاك هناك ونصنع منتدى في مستوى التحديات. إن إدارة منتديات المدية التيطري سميناها المدية التيطري ليس من باب الجهوية أو من نعرات الطائفية وإنما هو تكريما من المدير العام حفيد الشهداء للولاية مسقط الرأس فقط لأن قضيتنا ليست المدية بل قضيتنا الأمة الإسلامية جمعاء وبلد المليون والنصف مليون شهيد إعلموا أنه لن تركع الأمة الإسلامية ما دام فيها شعب جزائري شهم مجاهد يضحي بالنفس والنفيس. لأجل شرفه أوبلده فما بالك لأجل دينه بغية نيل رضا ربه فإعلموا أن أمنية الجزائري هي نيله الشهادة في سبيل الله .حتى وإن كان فاسقا أو ساه أو عاص عن/في بعض أمور دينه ولكنه يرجوا من الله ان يتوب عليه يطمع في الله أن يجعل خاتمته شهادة في سبيل الله وإن لم تكن جزائري ربما لن تفهمني والله اعلم قالت لي يوما عجوزا فلسطينية عاشت في الجزائر لو كانت لفلسطين حدودا مع الجزائر لما كانت هناك دولة الصهاينة لأن فلسطين سلمها العرب بعمالتهم وخيانتهم وضعفهم وتآمرهم على بعضهم البعض حقدا أو حسدا أو بحسن النية لسذاجتهم والله أعلم و لم اجد افضل تحليل للجزائريين إلا ما قاله الصهيوني في تقرير خطير الذي أعده هذا الخبير الإستراتيجي الإسرائيلي بصحيفة هآارتس عاموس هرئيل نظرة إسرائيلية خاصة جداً للجزائر وإن أردتم الإطلاع على هذا التقرير إضغط هنا وليس لأن الصهاينة أقوياء . والسلام عليكم ورحمة الله

شاطر | 
 

 ثورة الزعاطشة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khillo
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الجنس : ذكر
الإنتساب : 31/10/2014
عدد المساهمات : 17
السٌّمعَة : 1
النقاط : 1185
العمر : 33
المهنة : استاذ
عنوان الإقامة : الجزأئر
البلد : البلد
رقم العضوية : 207

مُساهمةموضوع: ثورة الزعاطشة   الخميس نوفمبر 06 2014, 21:44

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] method="post" target="hsoub_adspace_3owlcgv18v">
قاد هذه الثورة الشيخ المجاهد بوزيان الذي أثر الشهادة والموت في سبيل بلاده علي أن يعيش تحت رحمة المستعمر الفرنسي ، الذي أعلن جهاده بواحة الزعاطشة عام 1849 م في الوقت الذي كانت فرنسا تعتقد أن بنهاية الأمير عبد القادر و مقاومة أحمد باي قد وضعت نهاية للمقاومة الجزائرية .











في 25 من شهر نوفمبرالموافق لهذا اليوم من سنة 1849 م هاجم الجنرال الفرنسي ( هيربيون ) واحة الزعاطشة بلدة ليشانة بمنطفة الزيبان ولاية بسكرة حاليا’ التي استعصت على قواته آنذاك, وقسم قواته الغازية إلى ثلاث فرق ، للقيام بالهجوم على ثلاث مداخيل, وكانت كل فرقة يتراوح عدد أفرادها مابين 700 – 800 جندي ، باستثناء المرتزقة من الأفارقة ( وقوم العرب ) تحت قيادة كل من ( كولونيل دويران – وكان روبار – دورول مون )، وكلف الكولونيل( دمي باك ) بقيادة المركز و مراقبة الواحات الأخرى لمنع أ ي وصول نجدة للزعاطشة مع تركيز وجودها على مكان تواجد منزل الشيخ بوزيان للتعرف عليه .









في 26 نوفمبر 1849 م اهتز العالم والجزائر لمجزرة الزعاطشة ( بليشانة )، الذي اقترفها السفاح الجنرال ( هيربيون ). بعد ان عزز بقوات كبيرة تقدر بأكثر من 5000 جندي أقدمت إليه من قسنطينة ، باتنة بوسعادة ، سكيكدة وعنابة مما شجع المحاصرين من معاودة الهجوم يوم 26نوفمـبـر 1849 بثمـانية آلاف من الجند يقودهم الضابط 'بارال' والعقيد 'كانـروبار' و لافارود و العقيد 'دومانتال' ، ناهيك عن العتاد الحربي.









في حين ضربت بقية القوات حصارا خانقا على الواحة









تحسبا لأي نجدة تصلها من مناطق أخرى..









تعرضت للضربات جدران القرية ، وقطع أ زيد من 10 آلا ف نخلة مـصـدر رزق السـكـان ، مما مكن القوات الفرنسية من اقتحام القرية وإبـادة سكان









الـواحــة بما فيهم الأطفال ،النساء والشيوخ ؛ورغـم ذلك صـمـد السكان ،









واشـتـبـكوا مع الجند الفرنسيين بالـسـلاح الأبيض في الدروب والأزقة ، ، حتى سقطوا









عن آخرهم .









ألقي القبض على الشيخ بوزيان زعيم الزعاطشة ، وابنه الذي لا يتجاوز من العمر السادسة عشر والشيخ موسي الدرقاوي ، في يوم26 نوفمبر1849 م، فأمر "هيربيون" بقطع رؤوسهم ،وتعليقهم على أبواب مدينة بسكرة عدة أيام ، ثم نقلت إلى قسم الانتروكولوجي ( متحف اللوفر فرنسا .
























معركة بوبريط










معركة بوبريط


استقبل أولاد عامر خبر استشهاد الأعيان (عمر بن ساعد –الزبير بن أحمد –سالم بن عبد الله) بصبر وحكمة رغم كبر حجم المآسي وزاد من حجم الفاجعة نبأ استسلام الأمير عبد القادر في 23/ديسمبر/1847م كيف لا وهو أملهم في استرجاع السيادة الوطنية وتحرير [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] من شر الاحتلال ومع بزوغ عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لاح أمل آخر وهو إعلان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في واحة الزعاطشة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الذي دعا الجزائريين إلى مساندته خاصة سكان الواحات ولما كان من حلفاء الأمير سارعت أعراش [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] إلى مساندته وفي مقدمتهم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] أولاد عامر الذي عقد أعيانه اجتماعا هاما مع أعيان شرفة الهامل وألاد عمر بن فرج والحوامد والحمالات وأولاد ماضي وهل بوسعادة والمراقصة وأولاد سيدي إبراهيم والذي دعا إليه ثائر بوسعادة الشريف محمد بن شبيرة من أجل التنسيق والتفاهم على تنظيم المقاومة الموحدة ضد جيش الاحتلال دفاعا على بوسعادة ومساندة لثورة الزعاطشة ويذكر بعض الرواة أن بن الشريف أحمد بوزيان(الحاج موسى الدرقاوي) إتصل بسكان ميطرمع بداية 1849م وطلب منهم دعم ومساندة ثورة أبيه فأيدوه وواعدوه بذلك. وهكذا حين أعلن بن شبيرة ثورته بالهجوم على فرق بوسعادة في 19 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] 1849م كان شباب أولاد عامر في مقدمة جيشه وقد قاتلوا إلى جانب إخوانهم من أبناء الاعراش حتى آخر رمق من بداية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] إلى نهايتها في 25 نوفمبر1849م وهو تاريخ احتلال بوسعادة وبقيادة سي الفوضيل بن الزبير العامري شن ثوار أولاد عامر هجوما مباغتا وسريعا على قوات العدو العابرة لصحراء لمويعدات والمتجهة إلى واحة الزعاطشة للقضاء على مقاومتها في 03 جويلية 1849م ويدخل هذا العمل البطولي ضمن محاولة عرقلة امتداد الاحتلال ودعما لثورات الواحات ([ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] /[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]).وتكبد فيها جيش الاحتلال خسائر مادية وبشرية معتبرة كما فرت بقية قواته وتراجعت إلى المناطق الغربية. وفي عام 1854م حقق جيش أولاد عامر انتصارا كبيرا على الاستعمار في معركة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] حيث تمكن الفارس المجاهد لحويشي المتاح من إصابة الكلونيل بوبريط إصابة بليغة ببندقيته المحلية الصنع نتج عنها هروب هذا الضابط بجيشه جريحا مهانا يجر ذيول الهزيمة مع العلم انه كان من كبار السفاحين ولقد لقي حتفه على يد أولاد سيدي الشيخ عام 1864م وروى لي الشيخ عبد العزيز بن الحاج سعيدي من سكان ميطر أن والده أكد له أن الكولونيل بوبريط السفاح شن هجوما كبيرا على قبيلة سيدي عامر قادما من الجهة الغربية ومعه جيشا كبيرا مدعما بفرقة القومية الخونة وكان ينوي معاقبة هذا العرش الأبي بإبادته والأستلاء على أمواله وماشيته لكنه فوجئ بمقاومتهم الباسلة والعنيفة وهزم شر هزيمة وأخذ درسا لن ينساه


ومجدت هذه الحادثة الهامة قصيدة) بالدارجة) مطولة ومشهورة مطلعها :
معتا قصة بوبريط نهار العيد جان حارق قال ندي الحنانة
محبرش أرجال فرسان أو بارود خرجوا ليه أولاد عامر قتالة
الأبيات منقولة عن الشيخ عبد العزيز بن الحاج سعيدي



مصادر البحث: - الحملات الإفريقية للقبطان كلير. - تاريخ احتلال بوسعادة مخطوط ل انروفانس مارساي.


- التاريخ العسكري والإداري للأمير عبد القادر 1808-1847، أديب حرب
- موسوعة تاريخ الجزائر
- كتاب الهامل مركزإشعاع ثقافي وقلعة للجهاد والثورة / الأستاذ مزاري الحاج
- الروايات التاريخية الصادقة. وبحوث خاصة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثورة الزعاطشة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المدية التيطري الجامعة لكل الجزائريين والمسلمين MEDEA.ARAB.ST  :: منتدى التربية والتعليم :: البحوث المدرسية العامة لكل المواد ولكل المستويات-
انتقل الى: